الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى إمكانية الإرضاع مع وجود ورم في الثدي
رقم الإستشارة: 410383

7986 0 358

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا كان لدي ورم في الغدة الليفية، فهل من الممكن أن أرضع؟! علماً بأن الرضاعة تسبب لدي حرقاناً بالثدي، وصار عندي بقعة صفراء بحجم النقطة على الحلمة.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن كنت تقصدين بورم الغدة الليفية أنها ورم ليفي في الثدي فيمكنك إرضاع طفلك ولا ضرر من ذلك؛ لأن الأورام الليفية حميدة ولا تؤثر على الثدي أو الرضاعة.

وأما الحرقان في الثدي فربما تقصدين حرقة في الحلمة، فإن كانت الحلمة غير متشققة فهذا الحرقان وقتي بسبب إمساك الطفل للحلمة، وهذا لا ضرر منه، وأما إن كانت الحلمة متشققة أو ملتهبة فلابد لك من استعمال الكريمات الخاصة بالرضاعة مثل (Nipple cream)، وذلك بوضعها على الحلمة بعد انتهاء الطفل من الرضاعة في كل مرة، على أن تغسليه قبل إعطاء الحلمة للطفل.

وأخيراً بالنسبة للنقطة الصفراء على الحلمة فهذه عبارة عن انسداد مخرج إحدى قنوات الحليب، ولا داعي للقلق منها وسوف تضمر بمرور الوقت فلا تخافي.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً