الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الموقف من مديرة المدرسة المغرورة في ظل حاجتها إلى الموظفة
رقم الإستشارة: 416501

3150 0 549

السؤال

أنا موظفة بمدرسة أهلية، مديرتي جداً مغرورة لأبعد الحدود، وأنا أعمل إدارية، يعني احتكاكي بها كثير، وتصرفاتها لا تعجبني، وأنا لست مرتاحة بالمدرسة، ومحتارة: هل أرجع للمدرسة أم أجلس بالبيت وأبحث عن وظيفةٍ أخرى؟

مع العلم أنني اكتشفت أنه تم فصلي من التأمينات دون علمي، أي أنها تأخذ التأمين لها ولم تضعه بالتأمينات، وتعطيني راتبي ناقصاً منه التأمين.

وظيفتي ممتازة لكن المكان والجو سيئٌ جداً، مع العلم أنها تحتاجني جداً، ولكن غرورها يمنعها أن توضح لي مدى حاجتها لي، يعني: تضحك بوجهي للحاجة فقط.

أنا محتارة: هل أرضى بالمر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ محتارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإننا ننصحك بالصبر والمحافظة على وظيفتك؛ فإن أيام السوء لن تطول، والعافية للصابرين، ومرحباً بك في موقعك، ونسأل الله أن ينفع بك الإسلام والمسلمين.

ولا يخفى على أمثالك أن غرورها ضررٌ عليها وعصيان لله قبل أن يكون أذى لمن حولها، فاجتهدي في النصح لها ولو بطريقة غير مباشرة، مع ضرورة أن تتخذي مدخلاً حسناً، كأن تقولي: يعجبني فيك كذا وكذا، وكم تمنيت أن تُراعي كذا وكذا، وإذا لم تتمكني من هذا فيمكن أن تطالبي من هي أعلى منها بالنصح لها.

وإذا كانت الوظيفة جيدة فحافظي عليها، واعلمي أن النعم لا تكتمل في هذه الدنيا؛ لأن نعيمها ناقص، وقد أحسن من قال:

جبلت على كدرٍ وأنت تريدها صفواً من الأقذاء والأكدار
ومكلف الأيام فوق طباعها متطلب في الماء جذوة نار

وإذا كانت تحتاجك وأنت تقدمين خدماتك للمدرسة فلن تضرك تصرفاتها.

أما بالنسبة لمسألة أموال التأمين فأرجو فتح الموضوع معها حفاظاً على حقوقك، وليس في المطالبة بالحق عيب.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بلزوم هذا المكان الذي وجدت فيه الوضع المريح.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً