ضعف الحيوانات المنوية ما الأسباب وما إمكانية الحمل معها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضعف الحيوانات المنوية، ما الأسباب، وما إمكانية الحمل معها؟
رقم الإستشارة: 420741

5365 0 377

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة تقريباً منذ سنتين وثلاثة أشهر، ولم يكتب الله لي الحمل.

مع العلم أنني لا أعاني من أي مشكلة، كل تحاليلي والفحص كان سليماً، لكن المشكلة عند زوجي يعاني من ضعف في الحيوانات المنوية، وحركتها بطيئة، وعددها جداً قليل، ما يقارب مليون ونصف.

ما هي الأسباب، وما هو علاجها، وما هي المدة التي يحتاجها لفترة العلاج، وهل من أمل لعلاجها أم لا؟

ولكم جزيل الشكر لتعاونكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم خالد حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

فأسباب ضعف السائل المنوي متعددة، ويكون أشهر وأهمها الآتي:

1- دوالي الخصيتين، ويتم التشخيص بالفحص وأشعة دوبلكس على الخصية.

2- التهابات البروستاتا والبربخ، ويكون التشخيص بعمل تحليل سائل منوي، وتحليل لسائل البروستاتا.

3- وجود خلل هرموني بعمل تحاليل Fsh ، Lh ,prolactine للزوج .

4- التدخين والتعرض للإشعاع.

5- عدم وضوح سبب محدد لهذا الضعف في السائل المنوي.

ويكون العلاج بمحاولة معرفة السبب وعلاجه، وفي حال عدم وجود سبب محدد فقد نلجأ إلى علاجات محددة تكون غالباً هرمونية، وفي حال عدم التحسن بعد 3 إلى 6 شهور من العلاج فقد نحتاج إلى عمل حقن مجهري وذلك بأخذ حيوان منوي من الزوج وحقنه داخل بويضة محضرة من الزوجة، وإعادة البيضة المخصبة إلى داخل الرحم.

لذا يجب عمل التحاليل والفحوصات السابقة، وكذلك إعادة تحليل السائل المنوي مرة أخرى، وإرسال كل هذه المعلومات لتوضيح المطلوب عمله بعد ذلك.

وعليك بداوم الدعاء والتضرع إلى الله أن يرزقك الذرية الطيبة، وعليك بدوام الاستغفار: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا)، [نوح:10-12]^.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: