الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التقييم الصحيح للذات هو أول خطوة في طريق بناء الشخصية
رقم الإستشارة: 428481

2781 0 386

السؤال

كيف أستطيع أن أعبر عن نفسي بطريقة سهلة وبسيطة، وأقول الكلمات التي من الممكن أن تقال في أي موقف؟ وكيف أكون إنسانة مرحة لا يملها الناس؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالذي ننصحك به أولاً هو أن تكون لك ثقة في نفسك، ونعني بهذا أن تتأملي وتتفكري في مقدراتك وذلك بعد أن تعيدي تقييم نفسك بصورة إيجابية، وألا تلتفتي لانتقادات الآخرين وألا تقللي من قيمة نفسك وذاتك.

ثانياً: عليك بأن ترفعي رصيدك من المعرفة، وذلك بكثرة الاطلاع، فالإنسان الذي يمتلك المعرفة ويمتلك العلم الرصين والمعلومات يستطيع أن يعبر عن نفسه.

ثالثاً: كوني طبيعية وتلقائية جدّاً ولا تتكلفي الأمور.

رابعاً: قراءة القرآن الكريم بتدبر والسعي إلى الإلمام بعلومه وحفظ ما يمكن منه يساعد الإنسان على امتلاك نواصي اللغة والقدرة على التعبير السليم.

خامساً: اتخاذ القدوة، فهنالك أشخاص حباهم الله بالقدرة على التعبير ببساطة وطلاقة، فننصح بأن تتخذي قدوة من هؤلاء، استمعي إلى أشرطتهم، شاهدي القنوات المفيدة، ولا مانع أبداً من أن يقلد الإنسان الشخص إذا رآه متفوهاً ومعبراً ويتخذ منه قدوة.

سادساً: المشاركة في التجمعات النسوية المفيدة، الآن توجد ـ الحمد لله ـ دروس كثيرة للنساء، وتوجد أماكن للحفظ، فارتياد مثل هذه الأماكن وهذه التجمعات يزيد من مهاراتك التخاطبية ومن قدرتك على التعبير.

سابعاً: المشاركة في الأعمال الاجتماعية والخيرية وجمعيات البر والإحسان تجعل الإنسان في وضع لابد أن يخاطب الآخرين من خلاله، وهذا لا شك أنه يزيد من المعرفة ويزيد من المقدرة.

ثامناً: توجد بعض الموسوعات العربية التي تفيد في القدرة على التعبير، فأرجو أن تتحصلي على واحدة من هذه الموسوعات.

أما بالنسبة لأن تكوني مرحة وألا يملّك الآخرين، فالمطلوب هو أن تخالقي الناس بخلق حسن، هذا يجعلك مقبولة لدى الآخرين، وحاولي دائماً أن تكوني هادئة، تبسمي في وجه أخواتك وصديقاتك، وأقدمي على مساعدة الآخرين، ولا تكثري من الضحك فإنه يميت القلب، واجعلي لك حضورا وفعالية ومشاركة في المناسبات الاجتماعية.. هذا إن شاء الله كله يجعلك مقبولة ومحبوبة لدى الآخرين.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونسأل الله لك التوفيق والسداد.
وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً