الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم احتلام الشاب رغم بلوغه (17) سنة
رقم الإستشارة: 428761

22432 0 517

السؤال

ماذا يشكل عدم الاحتلام عند الشاب، بالرغم من بلوغه ووصول عمره إلى 17سنة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
لا يشكل غياب أو قلة أو حتى كثرة الاحتلام مشكلة عضوية تحتاج إلى فحص أو تحاليل أو علاج؛ وذلك لأن الاحتلام أمر فسيولوجي طبيعي قد يحدث بكثرة أو بقلة أو حتى بندرة ولا يكون في ذلك مشكلة؛ وأيضاً لأن السائل المنوي المتكون يخرج من الجسم من خلال إما الاحتلام أو الاستمناء أو الجماع بعد ذلك أو يعاد امتصاصه مرة أخرى، لذا قد تكون هناك ممارسة للعادة السرية، فبالتالي يقل أو يندر الاحتلام وكذلك قد يكون هناك انشغال بالدراسة أو أمور أخرى، وأن يكون هناك عدم تفكير في الأمور الجنسية وبالتالي يقل جداً الاحتلام.
ولكن المهم لدي هو حدوث البلوغ بالفعل من حيث حدوث قذف للسائل المنوي، وكذلك نمو حجم الخصية والذكر إلى الحجم الطبيعي للرجل البالغ وظهور شعر العانة والإبط وحدوث الانتصاب ووجود الرغبة الجنسية وخشونة الصوت وظهور العضلات.
فمع البلوغ بشكل طبيعي وظهور العلامات السابقة لا تكون هناك مشكلة بإذن الله من ندرة أو قلة الاحتلام كما وضحنا سابقاً.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً