الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج تجاعيد الفخذين وكثافة الشعر فيهما عند النساء
رقم الإستشارة: 430181

11774 0 486

السؤال

السلام عليكم.


أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاماً أعاني من مشاكل في بشرتي وهي باختصار:

- كثافة الشعر في الفخذين.

- بروز حبوب حمراء وسوداء بعد النتف، هناك من يقول لي أني ذات بشرة (الدجاجة)؟

- لدي تجاعيد في الفخذين وأحياناً حكة، علماً أني كنت بدينة في سن البلوغ ثم نحفت، وأنا فتاة مقبلة على الزواج وهذه الأمور تشعرني بالحرج ونقص الثقة في النفس، مع العلم أني رأيت طبيبة وأخبرتني أن مشكلتي لا حل لها، وفي بلدي الليزر مكلف جداً وغير متوفر.

أرجو منكم حلاً وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hind حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

المشكلات المطروحة في السؤال تتضمن عدة نقاط:

المشكلة الأولى: وهي الشعرانية وكثافة الشعر في الفخذين، ولذلك عدة نقاط نشير إليها:

فالاستشارة رقم (272666) و(254423) تختصران موضوع الشعرانية.
وأما رقم (267214) فتذكر التحاليل المطلوبة وتفاصيل أخرى، والاستشارة رقم (258886) ورقم (282973) تناقشان الشعرانية بشكل عام والعلاج بالليزر مع وجود بعض التداخل، ويمكنكم عدم اللجوء إلى الليزر ولكن لا مانع من الاطلاع عليه.

وأما الهرمونات المطلوبة عند اضطرابات الدورة وتكيس المبيضين ففي الاستشارة رقم (267214) وأما تكيس المبيضين ففي الاستشارة رقم (410181).

المشكلة الثانية: وهي بروز الحبوب الحمراء بعد النتف، وهذا ما يسمى بالتهاب جذور الأشعار، فيرجى مراجعة الاستشارة رقم (270864) ورقم (286006).

الثالثة: التجاعيد أعلى الفخذين وهي بسبب البدانة ثم تخفيف الوزن، والعلاج في ذلك الرياضة أو الجراحة التجميلية ولكن قد يكون ما تشتكون منه ما يسمى بالسليوليت.

ونرفق النص التالي من استشارة محجوبة متعلقة بالسليوليت.

(السيلوليت كما تعلمين هو تراكم للدهون والسموم في باطن الجلد، والذي يعطي مظهر قشرة البرتقال، ويأتي من التراكم والانكماش غير الطبيعي للشحوم في الجلد والنسيج الضام تحت الجلد.

كما وأن العوامل المسببة لها هي عديدة، وقد تتشارك، والتي منها العامل الهرموني (خلل في معدل الاستروجين /البروجيستيرون)، البلوغ، وحبوب منع الحمل، ولا ننسى العامل الوراثي الذي له تأثير أكيد على عدد وأحجام الخلايا الدهنية، وهناك العامل الغذائي الصحي، والنقص في ممارسة الرياضة، والنظام الغذائي غير الصحي، والكحول، والتدخين، وهناك العامل النفسي من إرهاقٍ وضغوط وغيره.

أما التخلص منه فيحتاج إلى تعاون بين المريض والطبيب، ويحتاج همة ونية صادقة، وليس من نجاح يناله المرء بالأماني، فما عليك إلا:

1- أن تعتمدي نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً.

2- اتباع برنامج منحف مدروس.

3- ممارسة الرياضة المناسبة.

4- تجنب الضغط النفسي، والسعي للاسترخاء.

5- تجنب تناول حبوب منع الحمل إن كنت تتناولينها.

6- وتفادي ارتداء المشدات والبنطلونات الضيقة إن كنت تستعملينها.)

وأما للبدانة وتخفيفها فتراجع الاستشارات التالية حسب العناوين التالية:

فالاستشارة رقم (282109) تتحدث في جزء منها عن الرياضة، وأما رقم (243129) فتتحدث عن إنقاص الوزن في رمضان.

وأما ما هي أضرار السمنة وما هي الحلول؟ ففي هذه الاستشارة أضرار السمنة (247300)، وأما إيجاد حل للسمنة ففي الاستشارة رقم (241655) وكل هذه الاستشارات تدل على ضرورة تخفيف الوزن حتى للوصول إلى اللياقة قبل الوصول إلى الجمال الشكلي، فاللياقة أهم من الوزن.

وختاماً: لا توجد مشكلة بلا حل، أي أنه لابد من وجود حل طبي ولو جزئي، وأما ما بقي من المشكلة فيمكن التغلب عليه بالطرق غير الطبية كالتكيف والواقعية وقوة الإرادة وقوة الشخصية والعلاج الطبيعي كالرياضة كما ذكرنا أعلاه بالتفصيل.

ننصح بمراجعة كل الوصلات والاستشارات المشار إليها أعلاه وذلك إتماما للفائدة.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً