الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية علاج حالات الذهان المصحوبة بالشعور بالعظمة؟
رقم الإستشارة: 912

6611 0 393

السؤال

السلام عليكم..

أخي مريض منذ فترة طويلة، ونراجع عيادة نفسية متواضعة، يسب الوالدة والوالد وإخوانه ثم يطلب منهم المال، يتكلم عن ذاته مثل: (الناس أعدائي .. أنا بطل .. ويلعن .. أنا ملك .. أنا أفضل واحد ... إلخ) ويتكلم على الوالدة والجميع بكلام وسخ .. إلخ.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / عبد الله حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

السائل الكريم لم يتقدم بسؤال بعينه، ولكن فيما أعتقد المقصود هو كيفية مساعدة مثل هذا المريض؟

أولاً: من الوصف الذي ذكر يتضح أن هذا المريض يعاني من حالة ذهنية (عقلية) تعرف بالهوس الزوري (الباروني) حيث يوجد اضطراب في الأفكار واعتقادات وتوهمات خاطئة يشك فيها المريض في الآخرين؛ كما إنه يعتد بنفسه كثيراً ويصف ذاته بقدرات غير متوفرة له في حقيقة الأمر، وهذا ما عرف وسط عامة الناس بجنون العظمة.

من الأسباب الرئيسية لمثل هذه الحالات اضطرابات لبعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ خاصة المادة المعروفة منها باسم (دوبامين)، وعليه يعتبر خط العلاج الرئيسي في مثل هذه الحالات هو إعطاء الأدوية الخافضة لمادة (الدوبامين)، ومضادة للذهان ويتوفر الآن أصناف كثيرة من هذه الأدوية تفوق الثلاثين نوعا ربما يكون افضلها عقار (استلازين) في المجموعة التقليدية القديمة ومن الأدوية الجديدة عقار يعرف باسم (اولانزابين) وهو ممتاز ولكنه باهظ التكلفة.

ومن الضروري لمثل هذا المريض مواصلة العلاج بصورة منتظمة وغير منقطعة، كما إنه يلزم الأسرة ان لا تدخل معه في نقاشات حول أفكاره المريضة؛ لأنه تلاحظ أن كثرة النقاش مع المريض أو محاولة وضع افكاره في قالب منطقي سوف يزيد من حدة وصلابة هذه الاوهام الاضطهادية.

وفي نفس الوقت يجب أن يعطى المريض الثقة في نفسه وأن لا يعامل معاملة إنسان معاق ولابد ان تتاح له الفرصة ليلعب دوره الاجتماعي والأسري.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: