الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوحمات الدموية عند المواليد
رقم الإستشارة: 923

8036 0 533

السؤال

لدي طفلة عمرها 6 أشهر منذ ولادتها ظهر عليها وحمة دموية بارزة بوركها قريب من فتحة الشرج عندما أقوم بتجليسها تتألم، ومعظم الوقت تكون إما مستلقية على ظهرها أو على بطنها أو أقوم بحملها - ماذا أعمل بشأنها هل أجرى لها عملية جراحية بهذا السن فهي صغيره جداً، وأخاف عليها كثيراً أم أنتظر لغاية ما تكبر، أم أن هذه الوحمة تختفي عند كبرها، أفيدوني جزاكم الله كل خير.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة هدى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

معظم أنواع الوحمات الدموية التي تظهر في فترة الولادة أو بعد الولادة مباشرة تختفي تدريجياً مع مرور الوقت حيث يصغر الحجم مع مرور الزمن لتختفي تماماً في السنة الأولى إلى السنة الثالثة من العمر.

ولكن لكل قاعدة استثناء فإذا ما كانت الوحمة توجد في مكان حيوي أو ظهر لها أعراض فقد يحتاج الطفل إلى نوع من العلاج، وتتراوح العلاجات من الجراحة العادية واستخدام جهاز الليزر وهو فعال جداً؛ وليس له أعراض جانبية كبيرة كما يمكن أن تستخدم بعض العقاقير الطبية مثل "الإنترفيرون "وهو عقار يستخدم عادة في الحالات المعقدة.

وعلى العموم يمكنك استشارة طبيب متخصص في الأمراض الجلدية لتقييم وضع الوحمة، وإذا ما كانت تحتاج إلى علاج أم تترك بدون علاج حتى تختفي تدريجياً.

مع تمنياتي لكم بالشفاء العاجل

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً