الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الذبابة الرملية ودورها في نشر مرض اليشمانيا
رقم الإستشارة: 971

8013 0 597

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هل وجد ناقل لمرض اللايشمانيا سوى ذبابة الرّمل وما آخر البحوث عنها؟
وهل ثبت وجود خازن سوى الكلاب وسواه، والقوارض وسواها.
وهل ثبت وجود نباتات معيّنة تساعد على انتشار النّاقل وتكاثره أو بيئة معيّنة؟
وجزاكم اللّه خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى الأخ الفاضل بسام حفظه الله
السلام عليكم روحمة الله وبركاته، وبعد:
الذبابة الرملية هي الناقل الرئيسي لمرض الليشمانيا ويوجد في مختلف مناطق العالم حوالي 700 فصيلة من هذا النوع من الذباب وتنقل حوالي 30 نوعاً من أنواع الليشمانيا منتشرة في مناطق العالم المختلفة.
والقوارض بشكل عام هي الخازن للمرض.
أما بالنسبة للذبابة الرملية فهي من الكائنات التي يسهل جداً قتلها؛ إلا أن المشكلة تكمن في قدرة الذبابة على العيش في أقل الظروف البيئية؛ حيث يمكنها العيش في كميات قليلة من المياه الراكدة والتربة اللينة.

وتركز الدراسات حالياً على أنسب الطرق لقطع دورة حياة الطفيلي بالعمل على تقليل قدرته على التكاثر والانتقال في جسم الذبابة والتحكم في البيئة.

أما إذا ما كنت تبحث عن معلومات أكثر عمقاً فيمكن الرجوع إلى مراجع كتب علم الطفيليات.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً