الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو علاج حصوات المرارة؟
رقم الإستشارة: 982

6344 0 366

السؤال

هل وجود حصى في المرارة تؤدي إلى اضطرابات في المعدة وانتفاخات، وكيف العلاج من الحصى، وهل تحتاج إلى عملية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى الأخ الفاضل/ رفعت حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أما بعد:

تنتشر مشكلة الحصى في المرارة في الدول المتقدمة بنسبة عالية مقارنة بالدول الأخرى لأسباب غير معروفة تماماً؛ لكن قد تكون بسبب أنواع الأغذية.

ويوجد نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين بالحصى دون أن تسبب لهم أي أعراض؛ كما أن نسبة منهم قد تعاني من صور مختلفة من الأعراض مثل: اضطرابات المعدة وآلام في الجانب الأيمن من البطن؛ كما يمكن أن يحدث التهاب بالمرارة، وتختلف الأعراض بحسب الالتهاب فيمكن أن يكون إلتهاباً حاداً أو التهاباً مزمناً.

كما يمكن أن تسبب الحصوات التهاباً في البنكرياس أو انسداد مجرى الصفراء.

وفي حالة عدم وجود أعراض فعادة لا يتدخل الأطباء إذا ما اكتشفت الحصوة بالصدفة؛ وأما إذا كان المريض يعاني من أعراض للحصوة فينصح بالعلاج، وتتفاوت العلاجات من الجراحة التقليدية والجراحة باستخدام المنظار، كما يمكن تفتيت الحصوة بواسطة جهاز التفتيت، إلا أنه أقل فعالية بالمقارنة بحصى الكلى.

كما يمكن أن تستخدم بعض العقاقير الطبية التي تذيب الحصوة، إلا أنها لا تستخدم عند النساء في فترات الحمل، وتحتاج لفترة طويلة من العلاج وقد تعود الحصى للتكوين بعد توقف العلاج.

أما اختيار نوع العلاج المناسب فيعتمد على خبرة الدكتور المعالج.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً