الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر تأخير التطعيم
رقم الإستشارة: 99951

24302 0 683

السؤال

تأخرت في تطعيم طفلي لمدة أسبوع بعد مرور شهرين منذ آخر تطعيم، فهل توجد مشكلة في ذلك؟ وكم من الوقت أستطيع أن أتأخر؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ESLAM KHALED حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا مشكلة في أن تتأخر أسبوعاً عن التطعيم، ولا داعي للقلق من ذلك، وعليك بإعطاء ابنك التطعيم على الفور في أقرب فرصة، وليس من المسموح أن تتأخر لو كان في استطاعتك، أو لو أن حالة الطفل تسمح بإعطاء التطعيم، فيجب إعطاء التطعيم في موعده، حتى نحصل على أفضل نتيجة لحماية أطفالنا من الأمراض، فكلما تأخرت زادت احتمالات العدوى، وبالتالي ليست المسألة مرتبطة بمدة معينة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً