الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معلومات عن المستشار

د. أحمد المحمدي


المعلومات الشـخصية:
الاسم: د. أحمد المحمدي

نبذة:
الاسم: أحمد المحمدي أحمد.
مستشار اجتماعي وتربوي

تاريخ الميلاد: 1-9-1975م.

الجنسية: مصري مقيم في قطر.

الحالة الاجتماعية: متزوج وله أربعة أبناء.

المؤهلات العلمية:

- ليسانس الدعوة والثقافة الإسلامية جامعة الأزهر عام 96.

- دبلوم دراسات عليا في أصول الدعوة والثقافة الإسلامية عام 97.

- ماجستير في أصول الدين والدعوة قسم الدعوة والثقافة الاسلامية تحت عنوان (قضايا المرأة بين أبي الأعلى المودوي ومحمد الغزالي دراسة مقارنة) عام 2002م، وحصل عليها بتقدير ممتاز.

- دكتوراه في أصول الدين والدعوة قسم الدعوة والثقافة الاسلامية تحت عنوان (المنهج الدعوي في الحكم على الأعلام دراسة تحليلية على كتاب سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي رحمه الله) وحصل عليها بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

الأعمال القائمة:

- خبير شرعي بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقطر.

- مدرس بمعهد الدعوة والعلوم الإسلامية بقطر.

- مستشار اجتماعي في موقع (إسلام ويب).

- محكم في قضايا الأسرة بالمحاكم الشرعية.

المؤلفات والبحوث:

- الوفاء بين الوهم والفهم. / مطبوع بإدارة الدعوة.

- الإعجاز العلمي في القرآن. / مطبوع.

- التشكيك العلمي في القرآن عرض ورد. / مطبوع.

- الغفلة في ضوء الكتاب والسنة. / مطبوع.

- الكهنوت في الأديان الوثنية وأثرها على أهل الكتاب. / تحت الطبع.

- المرأة بين أبي الأعلى المودودي ومحمد الغزالي دراسة مقارنة . تحت الطبع

- المنهج الدعوي للإمام الذهبي في الحكم على الناس دراسة تحليلية على كتاب سير أعلام النبلاء . تحت الطبع

- بالإضافة إلى العديد من المقالات التي يكتبها في عموده الأسبوعي بجريدة الشرق القطرية.

الندوات والمؤتمرات:

حاضر في العديد من المؤتمرات في الدول العربية والأوربية ومنها: مصر وقطر والسعودية وتركيا

وبلجيكا وفرنسا وهولندا وسويسرا وألمانيا وأسبانيا والدنمارك والسويد وكندا وامريكا وغير ذلك.

والله ولي التوفيق.


عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً