الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة العقول لا حكم لها بتحسين ولا تقبيح ولا تحليل ولا تحريم

[ ص: 224 ] المسألة الثانية : قد قدمنا أن العقول لا حكم لها بتحسين ولا تقبيح ، ولا تحليل ولا تحريم ; وإنما ذلك إلى الشرع ; إذ العقول لا تهتدي إلى المنافع التي ترشد من ضلال الخواطر ، وتنجي من أهوال الآخرة بما لا يهتدي العقل إلى تفصيله ، ولا يتمكن من تحصيله ، فكيف إن تغير ما مهده الشرع ، وتبدل ما سنه وأوضحه ، وذلك [ كله ] من غرور الشيطان ووساوسه وتحكمه على الخلق بالوعد الصادق : لأجلبن عليهم ولأشاركنهم ولأعدنهم . قال الله عز وجل : { وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا } . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث