الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إباحة الوضوء من فضل وضوء المتوض

( 82 ) باب إباحة الوضوء من فضل وضوء المتوضئ " .

107 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا الحسن بن محمد ، نا عبيدة بن حميد ، نا الأسود بن قيس ، عن نبيح العنزي ، عن جابر بن عبد الله قال : سافرنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فحضرت الصلاة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أما في القوم طهور ؟ " قال : فجاء رجل بفضل ماء في إداوة قال : فصبه في قدح فتوضأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ثم إن القوم أتوا بقية الطهور ، فقال : تمسحوا به ، فسمعهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : " على رسلكم " ، فضرب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - [ ص: 96 ] يده في القدح في جوف الماء ، ثم قال : " أسبغوا الطهور " ، فقال جابر بن عبد الله : والذي أذهب بصري - قال وكان قد ذهب بصره - لقد رأيت الماء ينبع من بين أصابع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلم يرفع يده حتى توضئوا أجمعون .

قال عبيدة : قال الأسود : حسبته قال : " كنا مائتين أو زيادة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث