الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هشام بن عبد الرحمن بن معاوية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

هشام بن عبد الرحمن بن معاوية

الأمير أبو الوليد المرواني ، بويع بالملك بالأندلس عند موت والده ، سنة اثنتين وسبعين ، وعمره إذ ذاك ثلاثون سنة ، فإنه ولد بالأندلس ، وكان دينا ورعا يشهد الجنائز ، ويعود المرضى ، ويعدل في الرعية ، ويكثر الصدقات ، ويتعاهد المساكين ، وأمه أم ولد ، اسمها حوراء . ولما احتضر ، عهد بالأمر إلى ولده الحكم . ومات في صفر سنة ثمانين ومائة وله سبع وثلاثون سنة ، رحمه الله . ولنذكر باقي المروانية على نسق واحد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث