الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وأما ) استيعاب العضوين بالتيمم فهل هو من تمام الركن ؟ لم يذكره في الأصل نصا ، لكنه ذكر ما يدل عليه ، فإنه قال : إذا ترك ظاهر كفيه لم يجزه ، ونص الكرخي أنه إذا ترك شيئا من مواضع التيمم قليلا ، أو كثيرا لا يجوز ، وذكر الحسن في المجرد عن أبي حنيفة أنه إذا يمم الأكثر جاز .

وجه رواية الحسن أن هذا مسح ، فلا يجب فيه الاستيعاب كمسح الرأس ما ذكر في الأصل أن الأمر بالمسح في باب التيمم تعلق باسم الوجه ، واليد ، وأنه يعم الكل ، ولأن التيمم بدل عن الوضوء ، والاستيعاب في الأصل من تمام الركن ، فكذا في البدل ، وعلى ظاهر الرواية يلزم تخليل الأصابع ونزع الخاتم ، ولو ترك لم يجز ، وعلى رواية الحسن لا يلزم ، ويجوز ، ويمسح المرفقين مع الذراعين عند أصحابنا الثلاثة خلافا لزفر حتى أنه لو كان مقطوع اليدين من المرفق يمسح موضع القطع عندنا خلافا له ، والكلام فيه كالكلام في الوضوء وقد مر ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث