الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عزلته وكراهيته لمجالسة الناس

399 محمد الحارثي

ومنهم محمد بن النضر الحارثي أبو عبد الرحمن ، كان من أعبد أهل زمانه وكان بالذكر أنيسا وللحق جليسا .

وقيل إن التصوف مذاكرة العهود . ومسامرة الشهود .

حدثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبو معمر ، حدثني أبو أسامة ، قال : كان محمد بن النضر من عباد أهل الكوفة .

حدثنا أبو أحمد الغطريفي ، ثنا أبو عوانة الإسفرايني ، ثنا يوسف بن سعيد بن مسلم ، ثنا عبيد الله بن محمد الكرماني : دخلت على محمد بن النضر الحارثي ، فقلت له : كأنك تكره مجالسة الناس ، قال : أجل ، قلت له : أما تستوحش ؟ قال : كيف أستوحش وهو يقول : أنا جليس من ذكرني .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا إسماعيل بن عبد الله ، ثنا إسحاق بن موسى الخطمي ، ثنا عباد بن كليب ، عن محمد بن النضر الحارثي ، قال : قرأت في بعض الكتب : أيها الصديقون بي فافرحوا وبذكري فتنعموا .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو الجهم عبد القدوس بن بكر ، عن محمد بن النضر الحارثي : أول العلم الإنصات ، ثم الاستماع له ، ثم حفظه ثم العمل به ثم بثه .

· حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن الفضل ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن [ ص: 218 ] ثنا عبد الله بن خبيق ، سمعت يوسف بن أسباط ، سمعت محمد بن النضر الحارثي ، يقول : إن أول العلم الصمت ثم الاستماع له ، ثم العمل به ثم نشره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث