الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر أن محمد الحارثي نقل كثيرا من الأحاديث المرسلة وذكر بعض الأحاديث التي رواها

كان محمد بن النضر من المتمسكين بالآثار فعلا . نقل الرواية نقلا . حفظ عنه أحاديث لم يذكر إسنادها فذكرها إرسالا .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا أحمد بن الحسين الحذاء ، ثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي ، ثنا أحمد بن يونس ، ثنا أبو الأحوص ، عن محمد بن النضر الحارثي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تقطعوا الشهادة على أمتي [ ص: 224 ] فمن قطع عليهم الشهادة فأنا منه بريء وهو مني بريء ، إن الله كتمنا ما يريد بأهل قبلتنا " غريب بهذا اللفظ لا أعرف له طريقا غيره .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أحمد بن الحسين ، ثنا أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبد الأعلى بن حماد ، ثنا بشر - يعني ابن منصور - عن عمارة بن راشد ، عن محمد بن النضر الحارثي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الإمام عفيف عن المحارم ، عفيف عن المطامع " . وهذا أيضا مما لا يعرف له طريق عن غير محمد بن النضر .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا زياد بن أيوب ، ثنا الحسين الجعفي ، عن يحيى بن عمر الثقفي ، عن محمد بن النضر ، عن الأوزاعي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من علم آية من كتاب الله أو كلمة من دين الله جنى الله له من الثواب جنيا وليس شيء أفضل من شيء يليه بنفسه " .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا أبو هشام ، ثنا الحسين الجعفي ، عن يحيى بن عمر الثقفي ، عن محمد بن النضر الحارثي ، عن الأوزاعي ، قال : " كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم إني أسألك التوفيق لمحابك من الأعمال ، وصدق التوكل عليك ، وحسن الظن بك " لم يروهما عن الأوزاعي ، بهذا اللفظ فيما أعلم إلا محمد بن النضر ، ولا عنه إلا يحيى ، تفرد به الحسين .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أحمد بن الحسين ، ثنا أحمد بن إبراهيم ، حدثني محمد بن عيينة بن مالك ، ثنا ابن المبارك ، ثنا محمد بن النضر الحارثي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليحبن أحدكم أن يؤخذ عنه أدنى ذنوبه في نفسه " لا أعلم رواه بهذا اللفظ عن محمد بن النضر إلا ابن المبارك .

وكان محمد بن النضر وضرباؤه من المتعبدين لم يكن من شأنهم الرواية كانوا إذا أوصوا إنسانا أو وعظوه ذكروا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم إرسالا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث