الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرخصة في الاقتداء بالمصلي الذي ينوي الصلاة منفردا ولا ينوي إمامة المقتدي به

1627 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني ، نا المعتمر قال : سمعت حميدا ، ثنا أنس ، [ ص: 784 ] ( ح ) وثنا الصنعاني ، أيضا ، ثنا بشر - يعني ابن المفضل - ثنا حميد قال : قال أنس ( ح ) وحدثنا أبو موسى ، نا خالد بن الحارث ، نا حميد ، عن أنس ، وهذا حديث بشر بن المفضل قال : صلى النبي - صلى الله عليه وسلم - في بعض حجره ، فجاء ناس من المسلمين يصلون بصلاته ، فلما أحس بمكانهم تجوز في صلاته ، ثم دخل البيت فصلى ما شاء الله ، ثم خرج ، فعل ذلك مرارا ، فلما أصبحوا قالوا : يا رسول الله ، صلينا بصلاتك الليلة ونحن نحب أن نبسط قال : " عمدا فعلت ذلك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث