الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

هشام بن الحكم

وكان في هذا الحين المتكلم البارع هشام بن الحكم الكوفي الرافضي المشبه المعثر وله نظر وجدل ، وتواليف كثيرة .

[ ص: 544 ] قال ابن حزم : جمهور متكلمي الرافضة كهشام بن الحكم ، وتلميذه أبي علي الصكاك وغيرهما يقولون : بأن علم الله محدث ، وأنه لم يعلم شيئا في الأزل ، فأحدث لنفسه علما .

قال : وقال هشام بن الحكم في مناظرته لأبي الهذيل : إن ربه طوله سبعة أشبار بشبر نفسه .

قال : وكان داود الجواربي من كبار متكلميهم يزعم أن ربه لحم ودم على صورة الآدمي .

قال : ولا يختلفون في رد الشمس لعلي مرتين . ومن قول كلهم : إن القرآن مبدل ، زيد فيه ونقص منه إلا الشريف المرتضى وصاحبيه .

قال النديم : هو من أصحاب جعفر الصادق ، هذب المذهب ، وفتق الكلام في الإمامة ، وكان حاذقا حاضر الجواب . ثم سرد أسماء كتبه ، منها في الرد على المعتزلة ، وفي التوحيد ، وغير ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث