الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


674 وحدثني إسحق بن إبراهيم الحنظلي أخبرنا عبد الوهاب الثقفي عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن مالك بن الحويرث قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أنا وصاحب لي فلما أردنا الإقفال من عنده قال لنا إذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما وليؤمكما أكبركما وحدثناه أبو سعيد الأشج حدثنا حفص يعني ابن غياث حدثنا خالد الحذاء بهذا الإسناد وزاد قال الحذاء وكانا متقاربين في القراءة

التالي السابق


قوله : ( فلما أردنا الإقفال ) هو بكسر الهمزة يقال فيه : قفل الجيش إذا رجعوا ، وأقفلهم الأمير إذا أذن لهم في الرجوع ، فكأنه قال : فلما أردنا أن يؤذن لنا في الرجوع .

قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( وإذا حضرت الصلاة فأذنا ثم أقيما وليؤمكما أكبركما ) فيه : أن الأذان والجماعة مشروعان للمسافرين . وفيه : الحث على المحافظة على الأذان في الحضر والسفر . وفيه : أن الجماعة تصح بإمام ومأموم ، وهو إجماع المسلمين ، وفيه تقديم الصلاة في أول الوقت .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث