الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التطوع في المساجد

1995 - واحتجوا في ذلك بما حدثنا أبو بكرة ، قال : ثنا أبو أحمد ، قال : ثنا يونس بن أبي إسحاق ، عن المنهال بن عمرو ، عن علي بن عبد الله بن عباس ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال لي العباس رضي الله عنه : بت الليلة بآل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء ، ثم صلى حتى لم يبق في المسجد غيره .

قال أبو جعفر : فهذا يدل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كان يتطوع في المسجد هذا التطوع الطويل ، فذلك عندنا حسن ، إلا أن التطوع في البيوت أفضل منه ؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة .

وهذا قول أبي حنيفة ، وأبي يوسف ، ومحمد بن الحسن ، رحمهم الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح