الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقضي به القاضي ويفتي به المفتي فإنه غير جائز له أن يقلد أحدا من أهل دهره

جزء التالي صفحة
السابق

19721 ( أخبرنا ) أبو زكريا بن أبي إسحاق ، أنبأ أبو عبد الله بن يعقوب ، ثنا محمد بن عبد الوهاب ، أنبأ جعفر بن عون ، عن الأعمش ، ( ح وأخبرنا ) أبو طاهر الفقيه ، أنبأ أبو بكر القطان ، ثنا علي بن الحسن الهلالي ، ثنا طلق بن غنام ، ثنا زائدة ، عن الأعمش ، عن حبيب ، عن أبي البختري قال : سئل حذيفة - رضي الله عنه - عن هذه الآية : ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ) ، أكانوا يصلون لهم ؟ قال : لا ، ولكنهم كانوا يحلون لهم ما حرم الله عليهم فيستحلونه ، ويحرمون عليهم ما أحل الله لهم فيحرمونه ، فصاروا بذلك أربابا . لفظ حديث زائدة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث