الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقد سميته بتسمية سيدي وشيخي له ( مجمع الزوائد ، ومنبع الفوائد ) .

وما تكلمت عليه من الحديث ( من تصحيح أو تضعيف وكان من حديث صحابي واحد ، ثم ذكرت له متنا بنحوه ) ، فإني أكتفي بالكلام عقب الحديث الأول ، إلا أن يكون المتن الثاني أصح من الأول ، وإذا روى الحديث الإمام أحمد وغيره فالكلام على رجاله ، إلا أن يكون إسناد غيره أصح . وإذا كان للحديث سند واحد صحيح اكتفيت به من غير نظر إلى بقية الأسانيد ، وإن كانت ضعيفة . ومن كان من مشايخ الطبراني في الميزان نبهت على ضعفه ، ومن لم يكن في الميزان ألحقته بالثقات الذين بعده ، والصحابة لا يشترط فيهم أن يخرج لهم أهل الصحيح ; فإنهم عدول ، وكذلك شيوخ الطبراني الذين ليسوا في الميزان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث