الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب البينة على المدعي واليمين على المدعى عليه

جزء التالي صفحة
السابق

20602 ( أخبرنا ) أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب ، أنبأ أبو بكر الإسماعيلي ، أخبرني عمران بن موسى ، ثنا نصر بن علي الجهضمي ، ثنا عبد الله بن داود ، أنبأ ابن جريج عن ابن أبي مليكة : أن امرأتين كانتا تخرزان في بيت فخرجت إحداهما وقد أنفذ بإشفى في كفها فرفعت إلى ابن عباس فقال ابن عباس رضي الله عنهما إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " لو يعطى الناس بدعواهم لذهب دماء قوم وأموالهم ذكروها بالله واقرءوا عليها ( إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا ) فذكروها فاعترفت ، وقال ابن عباس قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " اليمين على المدعى عليه " . رواه البخاري في الصحيح عن نصر بن علي . على هذا رواية الجماعة عن ابن جريج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث