الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تحريض النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة الليل والنوافل من غير إيجاب

جزء التالي صفحة
السابق

1076 حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن ابن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدع العمل وهو يحب أن يعمل به خشية أن يعمل به الناس فيفرض عليهم وما سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحة الضحى قط وإني لأسبحها

التالي السابق


قوله : ( ليدع ) بفتح اللام ؛ أي يترك ، وقوله : ( خشية ) النصب متعلق بقوله ليدع ، وقوله : ( فيفرض ) بالنصب عطفا على : يعمل ، وسيأتي الكلام على فوائده في الحديث الذي بعده . وزاد فيه مالك في الموطأ " ، قالت : وكان يحب ما خف على الناس " . وأما حديث عائشة الثاني فهو بإسناد الذي قبله .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث