الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

محمد بن عبيد

ابن عبد الملك الإمام المحدث العبد الصالح ، أبو عبد الله الأسدي الكوفي ، ثم الهمذاني ، ويقال له : محمد بن أبي عبد الملك .

روى أبوه عن الشعبي .

وعنه : وكيع ، وأبو نعيم .

يقال : صام ستين سنة .

وروى محمد عن : سفيان بن عيينة ، وعمر بن هارون ، والربيع بن زياد ، وعبيدة بن حميد ، وسيف بن محمد الثوري ، وأبي معاوية ، ويحيى بن سعيد الأموي ، وحسين الجعفي ، وشبابة ، وخلق .

وعنه : يحيى بن عبد الله الكرابيسي ، وعبد الله بن أحمد الدحيمي ، وعلي بن سعيد العسكري ، وعيسى بن يزيد إمام الجامع ، وعلي بن الحسن بن سعد ، [ ص: 547 ] والحسن بن علي المكتب ، وإبراهيم بن عمروس ، وعبدوس بن أحمد الثقفي ، وآخرون .

قال صالح بن أحمد : سمعت عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن ، سمعت أبي ، يقول : ذاكرت أبا زرعة بحديث محمد بن عبيد ، عن علي بن أبي بكر ، عن همام ، عن قتادة ، عن أنس مرفوعا : من حوسب عذب .

فقال : ابن عبيد عندنا إمام ، وعلي من الأبدال . وهذا غريب .

وقال الحسن بن يزداد الخشاب : لو كان محمد بن عبيد ببغداد كان يكون شبيها بأحمد بن حنبل .

وعن أبي زرعة قال : محمد بن عبيد ثقة .

وقال الحسن بن علي المؤدب : توفي سنة تسع وأربعين ومائتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث