الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم

( وإذ قال لقمان لابنه ) أنعم أو أشكم أو ماثان . ( وهو يعظه يا بني ) تصغير إشفاق ، وقرأ ابن كثير هنا وفي ( يا بني أقم الصلاة ) بإسكان الياء ، وحفص فيهما وفي ( يا بني إنها إن تك ) بفتح الياء ومثله البزي في الأخير وقرأ الباقون في الثلاثة بكسر الياء . ( لا تشرك بالله ) قيل كان كافرا فلم يزل به حتى أسلم ، ومن وقف على ( لا تشرك ) جعل بالله قسما . ( إن الشرك لظلم عظيم ) لأنه تسوية بين من لا نعمة إلا منه ومن لا نعمة منه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث