الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ونرثه ما يقول ويأتينا فردا

جزء التالي صفحة
السابق

ونرثه ما يقول ويأتينا فردا

ونرثه بموته ما يقول أي: مسمى ما يقول ومصداقه، وهو ما أوتيه في الدنيا من المال والولد، وفيه إيذان بأنه ليس لما يقوله مصداق موجود سوى ما ذكر، أي: ننزع عنه ما آتيناه. ويأتينا يوم القيامة فردا لا يصحبه مال، ولا ولد كان له في الدنيا فضلا أن يؤتى ثمة زائدا. وقيل: نزوي عنه ما زعم أنه يناله في الآخرة، ونعطيه ما يستحقه، ويأباه معنى الإرث، وقيل: المراد بما يقول نفس القول المذكور لا مسماه، والمعنى إنما يقول هذا القول ما دام حيا فإذا قبضناه حلنا بينه وبين أن يقوله، ويأتينا رافضا له منفردا عنه. وأنت خبير بأن ذلك مبني على أن صدور القول المذكور عنه بطريق الاعتقاد، وأنه مستمر على التفوه به راج لوقوع مضمونه، ولا ريب في أن ذلك مستحيل ممن كفر بالبعث، وإنما قال ما قال بطريق الاستهزاء، وتعليق أداء دينه بالمحال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث