الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المسألة السابعة { وأنفقوا } : قيل : هو الزكاة . وقيل : هو النفقة في النفل ، وقيل : نفقة الرجل على نفسه . وإنما أوقع قائل ذلك فيه قوله : { لأنفسكم } وخفي عليه أن نفقة الفرض والنفل على الصدقة هي نفقة الرجل على نفسه قال الله تعالى : { إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها } ; وكل ما يفعله الرجل من خير فلنفسه .

والصحيح أنها عامة ; روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه { قال له رجل : عندي دينار . قال : أنفقه على نفسك . قال : عندي آخر . قال : أنفقه على عيالك . قال : عندي آخر . قال : أنفقه على ولدك . قال : عندي آخر . قال : تصدق به } . فبدأ بالنفس والأهل والولد ، وجعل الصدقة بعد ذلك ; وهو الأصل في الشرع .

المسألة الثامنة قوله تعالى : { ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون } : تقدم بيانه في سورة الحشر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث