الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


المسألة الثانية في المعنى وهو الأول في القول قوله : { قم } هو فعل لا يتعدى ولكنه على أصل الأفعال القاصرة في تعديه إلى الظروف ، فأما ظرف الزمان فسائغ فيه ، وارد كثيرا به [ ص: 280 ] يقال : قام الليل ، وصام النهار ، فيصح ويفيد . وأما ظرف المكان فلا يصل إليه إلا بواسطة ، لا تقول : قمت الدار حتى تقول وسط الدار وخارج الدار . وقد قيل قم هاهنا بمعنى صل ; عبر به عنه ، واستعير له عرفا فيه بكثرة الاستعمال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث