الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والطير محشورة كل له أواب

جزء التالي صفحة
السابق

والطير محشورة كل له أواب ؛ كانت الجبال ترجع التسبيح؛ وكانت الطير كذلك؛ فيجوز أن تكون الهاء لله - جل وعز -؛ أي: " كل لله مسبح؛ الطير؛ والجبال؛ وداود؛ يسبحون لله - عز وجل -؛ ويرجعون التسبيح " ؛ ويجوز - والله أعلم - أن يكون " كل له أواب " : كل يرجعن التسبيح مع داود؛ يجبنه؛ كلما سبح سبحت الجبال والطير معه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث