الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


3001 - حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، ثنا أبي ، عن الأعمش ، عن أبي إسحاق ، عن مصعب بن سعد ، قال : أخذ حذيفة وأباه المشركون قبل بدر ، فأرادوا أن يقتلوهم ، وأخذوا عليهم عهدا وميثاقا أن لا يعينوا علينا ، فأرسلوهما ، فأتيا النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالا : إنا قد جعلنا لهم أن لا نعين عليهم ، فإن شئت قاتلنا معك . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " بل نفي لهم ، ونستعين الله عليهم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث