الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا "

القول في تأويل قوله تعالى : ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ( 14 ) )

يقول تعالى ذكره : ( ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا ) فيقال له ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) فترك ذكر قوله : فنقول له ، اكتفاء بدلالة الكلام عليه . وعنى بقوله ( اقرأ كتابك ) : اقرأ كتاب عملك الذي عملته في الدنيا ، الذي كان كاتبانا يكتبانه ، ونحصيه عليك ( كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) يقول : حسبك اليوم نفسك عليك حاسبا يحسب عليك أعمالك ، فيحصيها عليك ، لا نبتغي عليك شاهدا غيرها ، ولا نطلب عليك محصيا سواها .

حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) سيقرأ يومئذ من لم يكن قارئا في الدنيا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث