الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين "

القول في تأويل قوله تعالى : ( وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين ( 118 ) )

يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : وقل يا محمد : رب استر علي ذنوبي بعفوك عنها ، وارحمني بقبول توبتك ، وتركك عقابي على ما اجترمت ( وأنت خير الراحمين ) يقول : وقل : أنت يا رب خير من رحم ذا ذنب ، فقبل توبته ، ولم يعاقبه على ذنبه .

آخر تفسير سورة المؤمنون

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث