الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يختص ركوب البحر بأحكام

جزء التالي صفحة
السابق

24 - ويختص ركوب البحر بأحكام : منها سقوط الحج إذا غلبه الهلاك ، وتحريم السفر فيه وضمان المودع لو سافر بها في البحر ، وكذا الوصي ، ويستويان في بقية الأحكام :

25 - منها فيما إذا غزا في البحر ومعه فرس فإنه يستحق سهم الفارس كما في الخانية

التالي السابق


( 24 ) قوله : ويختص ركوب البحر بأحكام إلخ . أقول في اختصاص البحر بما ذكر نظر ظاهر .

( 25 ) قوله : منها فيما إذا غزا في البحر إلخ . في المحيط : الفارس في السفينة يستحق سهمين وإن لم يمكنه القتال على الفرس في السفينة ; لأنه إن لم يباشر القتال على الفرس فقد تأهب للقتال على الفرس والمتأهب للشيء كالمباشر له



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث