الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضل الصدقة في سبيل الله عز وجل

جزء التالي صفحة
السابق

3188 أخبرنا عمرو بن عثمان قال حدثنا بقية عن بحير عن خالد عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال الغزو غزوان فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة وياسر الشريك واجتنب الفساد كان نومه ونبهه أجرا كله وأما من غزا رياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض فإنه لا يرجع بالكفاف

التالي السابق


3188 ( وأنفق الكريمة ) هي العزيزة على صاحبها الجامعة للكمال ( وياسر الشريك ) قال الخطابي : معناه عامله باليسر والسهولة مع الشريك والصاحب والمعاونة لهما ( ونبهه ) بفتح النون وكسر [ ص: 50 ] الموحدة : الانتباه من النوم ( رياء ) بالمد ( وسمعة ) بضم السين : أن يفعل الشخص ليراه الناس ويسمعونه ( لا يرجع بالكفاف ) أي سواء بسواء ، والكفاف هو الذي لا يفضل عن الشيء ، بل يكون بقدر الحاجة إليه .

[ ص: 51 ] [ ص: 52 ] [ ص: 53 ]


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث