الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم .

قوله تعالى: (ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا) فيهم قولان .

أحدهما: أنهم اليهود والنصارى ، قاله ابن عباس ، والحسن في آخرين .

والثاني: أنهم الحرورية قاله أبو أمامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث