الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 138 ] عبيد الله بن أبي بكرة

الثقفي الأمير من أبناء الصحابة ، ولي سجستان .

مولده في سنة أربع عشرة .

وكان جوادا ممدحا شجاعا ، كبير القدر .

روى عن أبيه ، وعلي ، وعنه سعيد بن جمهان ، ومحمد بن سيرين ، وغيرهما . وقد ولي قضاء البصرة ، وولي إمرة " سجستان " سنة خمسين ثم عزل بعد ثلاث سنين ثم وليها الحجاج .

وقيل : كان ينفق على أهل مائة وستين دارا من جيران داره ، ويعتق في كل عيد مائة مملوك .

وقيل : إن المهلب طلب منه لبن بقر ، فبعث إليه بسبع مائة بقرة ورعاتها .

ووصل ابن مفرغ الشاعر بخمسين ألفا ، وله أخبار في الكرم . وكان أسود اللون .

قاله أبو جمرة الضبعي . مات بسجستان سنة تسع وسبعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث