الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عبد الله بن أيوب القربي

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 184 ] 4358 ـ حدثنا عبد الله بن أيوب القربي قال : حدثنا محمد بن سليمان الذهلي قال : حدثنا عبد الوارث بن سعيد قال : قدمت مكة فوجدت بها أبا حنيفة ، وابن أبي ليلى ، وابن شبرمة ، فسألت أبا حنيفة ، قلت : ما تقول في رجل باع بيعا وشرط شرطا ؟ قال : " البيع باطل ، والشرط باطل " ، ثم أتيت ابن أبي ليلى ، فسألته ، فقال : " البيع جائز ، والشرط باطل " ، ثم أتيت ابن شبرمة ، فسألته ، فقال : " البيع جائز ، والشرط جائز " فقلت : يا سبحان الله ، ثلاثة من فقهاء العراق اختلفتم علي في مسألة واحدة . فأتيت أبا حنيفة ، فأخبرته فقال : لا أدري ما قالا ، حدثني عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم " نهى عن بيع وشرط ، البيع باطل ، والشرط باطل " ثم أتيت ابن أبي ليلى ، فأخبرته ، فقال : لا أدري ما قالا ، حدثني هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : " أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أشتري بريرة ، فأعتقها ، البيع جائز ، والشرط باطل " ثم أتيت ابن شبرمة ، فأخبرته ، فقال : ما أدري ما قالا ، حدثني مسعر بن كدام ، عن محارب بن دثار ، عن جابر بن عبد الله قال : " بعت النبي صلى الله عليه وسلم ناقة وشرط لي حملانه إلى المدينة البيع جائز ، والشرط جائز " .

لم يرو هذا الحديث عن أبي حنيفة ، وابن أبي ليلى ، وابن شبرمة إلا عبد الوارث " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث