الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب هبة المريض

قال : وإن كان الحربي هو الواهب فسبي ووقع في سهم رجل : لم يكن أن يرجع في هبته ; لأن نفسه تبدلت بالرق ; وذلك بمنزلة موته ; فإن الحرية حياة ، والرق تلف ، وبموت الواهب يبطل الحق [ ص: 108 ] في الرجوع ; ولأنه لو رجع كان معيدا للعين إلى ملك مولاه لا إلى ملك نفسه ، وبالهبة لم يخرج من ملك مولاه ، وكذلك إن أعتق لا يستطيع الرجوع فيها ; لأن حق الرجوع قد بطل - بتبدل نفسه كما قلنا - والساقط من الحق يكون متلاشيا لا يتصور عوده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث