الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى" إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير "

القول في تأويل قوله تعالى : ( إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير ( 43 ) يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير ( 44 ) )

يقول - تعالى ذكره - : إنا نحن نحيي الموتى ونميت الأحياء ، وإلينا مصير جميعهم يوم القيامة ( تشقق الأرض عنهم سراعا ) يقول جل ثناؤه وإلينا مصيرهم يوم تشقق الأرض ، ف " اليوم " من صلة مصير .

وقوله ( تشقق الأرض عنهم ) يقول : تصدع الأرض عنهم . وقوله ( سراعا ) ونصبت سراعا على الحال من الهاء والميم فى قوله عنهم . والمعنى : يوم تشقق الأرض عنهم فيخرجون منها سراعا ، فاكتفى بدلالة قوله ( يوم تشقق الأرض عنهم ) على ذلك من ذكره .

قوله ( ذلك حشر علينا يسير ) يقول : جمعهم ذلك جمع في موقف الحساب ، علينا يسير سهل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث