الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوتر بركعة واحدة ومن أجاز أن يصلي ركعة واحدة تطوعا

جزء التالي صفحة
السابق

4669 ( أخبرنا ) أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد ، أنبأ عبد الله بن جعفر بن درستويه ، ثنا يعقوب بن سفيان ، ثنا المعلى بن أسد ، ثنا وهيب ، عن معمر عن الزهري ، عن عطاء بن يزيد الليثي ، عن أبي أيوب الأنصاري قال : الوتر حق ، فمن أحب أن يوتر بخمس فليفعل ، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل ، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل ، ومن لم يستطع فليوم إيماء .

ورواه حماد بن زيد وعبد الرزاق ، عن معمر موقوفا على أبي أيوب ، وكذلك رواه جماعة عن الزهري موقوفا على أبي أيوب . ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني عبد الله بن محمد بن زياد ، ثنا محمد بن عمرويه قال : سمعت محمد بن يحيى يقول : هذا الحديث برواية يونس والزبيدي وابن عيينة وشعيب وابن إسحاق وعبد الرزاق ، عن معمر أشبه أن يكون غير مرفوع ، وإنه ليتخالج في النفس من رواية الباقين مع رواية وهيب ، عن معمر والله أعلم . وقد روينا ، عن جماعة من الصحابة - رضي الله عنهم - التطوع أو الوتر بركعة واحدة مفصولة عما قبلها منهم عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث