الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فائدة تكره الصلاة في أربعة عشر موضعا

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وبمعطن إبل ) . ش قال ابن الحاجب وهو مجتمع صدرها من المنهل قال في التوضيح أي موضع اجتماعها عند صدرها من الماء . والمعطن هو الصدر يقال : فلان واسع المعطن أي : الصدر فمعاطن الإبل مباركها عند الماء قاله المازري انتهى . فيفهم منه أن موضع مبيتها ليس بمعطن ، ولا تكره الصلاة فيه ثم قال في التوضيح ولابن الكاتب إنما نهى عن المعاطن التي اعتادت الإبل أن تغدو منها وتروح إليها فأما إن باتت في بعض المناهل لجازت الصلاة فيه ; لأنه عليه الصلاة والسلام صلى إلى بعيره انتهى . وقال الجزولي : المعطن صدر البعير سمي الموضع الذي يرقد فيه به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث