الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الزجر عن الغلول إذ الغال يأتي بما غل به يوم القيامة على رقبته

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 184 ] ذكر الزجر عن الغلول إذ الغال يأتي بما غل به يوم القيامة على رقبته

4848 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال : حدثنا أبو خيثمة قال : حدثنا جرير بن عبد الحميد قال : حدثنا يحيى بن سعيد التيمي أبو حيان عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن أبي هريرة ، قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، فذكر الغلول فعظم من أمره ، ثم قال :

يا أيها الناس ، لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته بعير له رغاء ، فيقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك .

لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته شاة لها يعار ، فيقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك .

لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته فرس لها حمحمة ، فيقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك .

ولا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته نفس لها صياح ، فيقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك .

لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته رقاع تخفق ، فيقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك .

[ ص: 185 ] لا ألفين أحدكم يجيء يوم القيامة على رقبته صامت ، يقول : يا رسول الله ، أغثني ، فأقول : لا أملك لك شيئا قد أبلغتك
.

الرقاع : أراد ثيابا ، قاله أبو حاتم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث