الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الفريضة خلف من يصلي النافلة

جزء التالي صفحة
السابق

4985 ( أخبرنا ) أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه ، أنبأ علي بن عمر الحافظ ، ثنا أبو بكر النيسابوري ، ثنا إبراهيم بن مرزوق ، ثنا أبو عاصم ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن دينار ، أخبرني جابر بن عبد الله أن معاذا كان يصلي مع النبي - صلى الله عليه وسلم - العشاء ثم ينصرف إلى قومه فيصلي بهم هي له تطوع ولهم فريضة .

قال وحدثنا أبو بكر النيسابوري ، ثنا عبد الرحمن بن بشر وأبو الأزهر قالا : ثنا عبد الرزاق ، أنبأ ابن جريج ، أخبرني عمرو بن دينار فذكره بمثله إلا أنه قال فيصلي بهم تلك الصلاة هي له نافلة ولهم فريضة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث