الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار "

القول في تأويل قوله تعالى جل جلاله وتقدست أسماؤه : ( جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه ( 8 ) ) .

يقول تعالى ذكره : ثواب هؤلاء الذين آمنوا وعملوا الصالحات عند ربهم يوم [ ص: 543 ] القيامة ( جنات عدن ) يعني بساتين إقامة لا ظعن فيها ، تجري من تحت أشجارها الأنهار ( خالدين فيها أبدا ) يقول : ماكثين فيها أبدا ، لا يخرجون عنها ، ولا يموتون فيها

( رضي الله عنهم ) بما أطاعوه في الدنيا ، وعملوا لخلاصهم من عقابه في ذلك

( ورضوا عنه ) بما أعطاهم من الثواب يومئذ ، على طاعتهم ربهم في الدنيا ، وجزاهم عليها من الكرامة .

وقوله : ( ذلك لمن خشي ربه )

يقول تعالى ذكره : هذا الخير الذي وصفته ، ووعدته الذين آمنوا وعملوا الصالحات يوم القيامة ، لمن خشي ربه ; يقول : لمن خاف الله في الدنيا في سره وعلانيته ، فاتقاه بأداء فرائضه ، واجتناب معاصيه ، وبالله التوفيق .

آخر تفسير سورة لم يكن

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث