الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( السابع ) الصلاة خلف من يأخذ الأجرة على الإمامة جائزة ، قال في رسم الصلاة الثاني من سماع أشهب : وسئل عن الصلاة خلف من يستأجر لقيام رمضان يؤم الناس ؟ فقال : لا يكون بذلك بأس إن كان بأس فعليه ، قال ابن رشد : وهذا كما قال ; لأنه لا بأس بالصلاة خلف من استؤجر لقيام رمضان ; لأن الإجارة ليست عليه حراما فتكون جرحة فيه تقدح في إمامته ، وإنما هي له مكروهة فتركها أفضل ، ولا تكره إمامة من فعل ما تركه أفضل ، كما لا يكره إمامة من ترك ما فعله أفضل من النوافل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث