الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


2997 حدثنا محمد بن خلاد الباهلي حدثنا بهز بن أسد حدثنا حماد أخبرنا ثابت عن أنس قال وقع في سهم دحية جارية جميلة فاشتراها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبعة أرؤس ثم دفعها إلى أم سليم تصنعها وتهيئها قال حماد وأحسبه قال وتعتد في بيتها صفية بنت حيي

التالي السابق


( إلى أم سليم ) : هي أم أنس رضي الله عنه ( تصنعها ) : أي تصلحها وتزينها

[ ص: 172 ] ( وتعتد ) : أي صفية . وإطلاق العدة عليها مجاز عن الاستبراء . قاله الحافظ . فمعنى تعتد تستبرئ لأنها كانت مسبية يجب استبراؤها ( في بيتها ) : أي في بيت أم سليم ( صفية بنة حيي ) : أي وتلك الجارية هي صفية بنت حيي ، وليس قوله صفية بنت حيي فاعلا لقوله تعتد بل هو خبر مبتدأ محذوف . ففي رواية مسلم وأحسبه قال وتعتد في بيتها وهي صفية بنت حيي .

قال المنذري وأخرجه مسلم مطولا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث