الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الباغبان

الشيخ المعمر الثقة الكبير أبو الخير ، محمد بن أحمد بن محمد بن عمر بن القاسم بن عبد الله بن علي بن إسحاق بن سندار ، الأصبهاني المقدر المهندس المؤذن الصوفي ، شهر بالباغبان .

ولد سنة بضع وستين وأربعمائة .

وسمع أبا عمرو عبد الوهاب بن منده ، وأبا عيسى بن زياد ، وأبا بكر بن ماجه ، والمطهر البزاني ، وأبا الطيب محمد بن أحمد بن سلة صاحب أبي علي بن البغدادي ، والعلامة أبا نصر بن الصباغ في الرسلية ، وأبا منصور بن شكرويه ، ومحمد بن أحمد السمسار ، وإبراهيم بن محمد القفال ، وحكيم بن محمد الإسفراييني سمع منه " مسند الشافعي " ، أخبرنا جدي لأمي علي بن محمد السقاء .

وحدث بحضرة الحافظ أبي العلاء العطار بهمذان وبأصبهان .

حدث عنه :
السمعاني ، وجامع بن خمارتاش ، ومحمد بن أحمد بن [ ص: 379 ] أبي الفتح النجار ، ومحمد بن مكي الحنبلي ، وداود بن معمر ، وعبد البر بن أبي العلاء ، وأبو الوفاء محمود بن منده ، ومحمد بن أحمد المعلم ، وآخرون .

وآخر من روى عنه بالإجازة كريمة القرشية ، وعجيبة الباقدارية .

قال ابن نقطة : هو ثقة صحيح السماع .

وقال عبد الرحيم الحاجي : مات في ثاني عشر شوال سنة تسع وخمسين وخمسمائة .

وفيها مات المسند أبو سعد عبد الوهاب بن الحسن الكرماني وعلي بن حمزة بن إسماعيل الموسوي الهروي وأبو المعالي عمر بن علي الصيرفي الخفاف ، والحافظ محمد بن الحسين الزاغولي بمرو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث